الإنتماء اللبناني -لا تخافوا – 22 أيار 2013

Find-Your-Fight.jpg

قد يحرق الحارقون منزل جدّ الكاتب رامي عليق، وقد يهدده ’’لواء السيدة زينب‘‘ أو غيره، لأنه كتب ’’طريق النحل‘‘.

وقد تكثر الاعتداءات على كل من يتجرأ كما تجرأ رامي عليق، وقد تتصاعد لغة التخوين على كل من يرفصوته برأي غير ’’الرأي الإلهي‘‘، وقد تتكثف محاولات العزل لكل من تسوّل له نفسه الخروج عن ’’النهج‘‘ و’’الخط‘‘. والذين يضيقون بالرأي الآخر، سيتفننون حتماً في التضييق على أصحاب هذا الرأي. وتحت لافتة ’’المقاومة خط أحمر‘‘، حتى لو لم تعد مقاومة، سيشنون كل أنواع الإرهاب الجسدي والفكري على من لا يصفقون، وعلى من لا يقولون ’’لبّيك نصر الله‘‘.

يا رامي عليق، ويا كل رامي عليق،

اصمدوا. ثابروا. تشبثوا. قاوموا. لا تخافوا. لا تلينوا.

ارفعوا صوتكم أكثر ليسمعه مجتمعكم. أكملوا ما بداتموه لكي تشجعوا آخرين. ناضلوا لتكسروا حلقة الصمت المخيف. وكونوا واثقين: كرة الثلج ستكبر، وستجدون حتماً أن أمثالكم كثر، لكنهم يحتاجون إلى من يبث فيهم بعض الشجاعة، وإلى من يمشي أمامهم.

لم يعد يجوز السكوت عن وضعنا نحن اللبنانيين الشيعة. لم يعد ممكناً ترك قرار مجتمعنا في أيدي من يهيمنون عليه. لم يعد مسموحاً دفن الرؤوس في الرمال.

ليست هذه الصورة الحقيقية لمجتمعنا الشيعي. علينا، اليوم قبل الغد، أن نقف بصلابة لكي توقف التدهور.

ويا رامي عليق، ويا كل رامي عليق،

اطمأنوا…لا يصح إلا الصحيح.

كونوا مستعدين لتحمّل كثير من اللسعات,

ولكن كونوا واثقين أيضاً بأنكم، إذا اجتهدتم كالنحل، وأكملتم ’’الطريق‘‘، ستصلون بمجتمعكم إلى أيام…’’عسل‘‘!

تابع المزيد المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.